يوم الأحد 11:20 مساءً 29 نوفمبر، 2020

احترت في الفستان

ازاى اختار فستان فرحى , احترت بالفستان

عند اختيار فستان الفرح يجب اختيارة بناء على معايير عديدة منها شكل الجسم و نوع الفستان و خامته

 

فستان الزفاف

 

يعتبر فستان الزفاف من اهم الأمور التي تشغل تفكير العروس اثناء تحضيرها لمراسم الزفاف،

فهي تحرص على اختيارة بعنايه و دقة، و على الرغم من اختلاف العادات و التقاليد و الثقافات بين

المجتمعات حول مراسم الزفاف و طقوسه، و بالتالي اختلاف الأزياء و الأمور المرتبطه بها، الا ان

الهدف المطلوب من اختيار فستان الزفاف هو اظهار العروس بأبهي حله مهما اختلفت مواصفاته

فى واحده من اهم المناسبات بحياتها، فهو يشعرها بتميزها و جمالها بيومها المميز

والذى لا ينسى، و يلفت انظار الجميع اليها.[١]

نصائح لاختيار فستان الزفاف

يمكن الاستفاده من بعض النصائح حول طريقة اختيار الفستان الأفضل و الأنسب قبل اتخاذ القرار

بشأنه، و من هذي النصائح ما يلي:

معرفه شكل الجسم

يساعد معرفه شكل الجسم و ما يليق فيه بعملية البحث عن الفستان الذي يناسب

العروس، و ذلك يعود الى طبيعه توزيع العضلات و الدهون بجسمها فذلك يتحكم بحجم

الجسم و نوع الملابس التي تناسبة و تبرز جمالة اكثر، و تشعرها بالراحه بالوقت نفسه، لذلك

من المهم تحديد شكل الجسم من ضمن اشكال الأجسام المختلفة على النحو الاتي:[٢]

المستطيل: و يمثل الجسم الذي يتساوي به تقريبا حجم النصف العلوى من الجسم مع حجم

الخصر و حجم النصف السفلي، و بالتالي لا يوجد به اي تعرجات، و لإبراز جمال ذلك الجسم

يفضل اختيار تصميم ممكن ان يضاف له حزام الخصر، او ان يصبح له خصر محدد، اضافة الى

محاوله اختيار تصميم ملتصق بالجسم و لكن ليش بشدة، مما يساعد على اظهار منحنيات اكثر

للجسم.[٣]

الساعة الرملية: و هو الذي يصبح به امتلاء النصف العلوى مشابها لامتلاء النصف السفلى في

حين ان الخصر اصغر حجما و أكثر تحديدا، و بهذه الحالة يفضل اختيار فستان بتصميم حورية

البحر، و الذي يصبح متلاصقا بالجسد من الأعلي و لغايه الركبة، و أكثر اتساعا بنهايته.[٣]

 

شكل المثلث المقلوب او التفاحة: و الذي يتميز بأن النصف العلوى به اكثر امتلاء من النصف

السفلي، و يفضل لهذا الشكل اختيار تصميم تكون به التنوره اكثر ضخامة و اتساعا من عنق

الفستان؛ لإحداث توازن بالمظهر العام.

 

[٣] المثلث او الكمثرى: و هو الشكل الذي يصبح به النصف السفلى من الجسم اكثر امتلاء من

الخصر و النصف العلوي، و ممكن لصاحبات ذلك الشكل اختيار تصميم مشابة لتصميم شكل

الساعة الرمليه و لكن على ان تكون تنوره الفستان غير ضيقه او معانقه للنصف السفلي، بل ان

تكون و اسعه و مستديرة، اضافة الى امكانيه اختيار الفساتين التي تمتلئ بالتفاصيل و الزخرفات

من الجهه العلويه للفستان، مثل الخرز و قماش الدانتيل و الأكمام.[٣]

 

الرياضي: و الذي يتمثل بنصف علوى مشابها بحجمة للنصف السفلي، و الخصر اصغر حجما

منهما بنسبة قليلة، و الانحناءات بالجسم قليلة، و بهذه الحالة ممكن اختيار تصاميم القبة

الملاصقه للرقبه و التي تخرج الأكتاف، كذلك اختيار التصاميم ذات الخصر المحدد، بحيث تكون

التنوره معانقه للجسم او اكثر اتساعا لتعطى انحناءات اكثر للجسم.[٣]

 

تحديد بعض الأمور قبل التسوق

تحديد الميزانية: يساعد تحديد الميزانيه على حصر الخيارات المتاحه و الممكنه و اجتناب اختيار ا

لفستان التي لا ممكن تحمل تكلفتها العالية، و بالتالي تقليل الحيره حول الفستان الأنسب،

فأسعار فساتين الزفاف مختلفة و متفاوتة.[٢]

تحديد الصفات المرغوبه بالفستان: يجب على العروس تحديد شكل الفستان المفضل لديها

وهذا يعود الى اسلوبها و ذوقها الشخصى بالاختيار، و تشمل هذي الصفات شكل تقويرة

الفستان و طوله، و تفضيل الفساتين الضيقه التي تبرز معالم الجسم اكثر او تلك الفضفاضة، و لون

الفستان ضمن درجات اللون الأبيض، فهو يشمل الأبيض الناصع، و السكري، و العاجي، و الدرجات

المتفاوته بينهم، اضافة الى كميه التفاصيل المضافه للفستان، كالخرز، و نوع الأقمشة

المستخدمة، و غيرها من التفاصيل، مع الأخذ بعين الاعتبار شكل الجسم.[٤]

الإطلاع على الموضة: يفضل الإطلاع على اخر صيحات الموضه اثناء الفتره المححده للزفاف

فقد تختلف من سنه الى اخرى، و هذا من اثناء الاستعانه ببعض المصادر كالمجلات و مواقع

الإنترنت المختصه لفساتين الأعراس، مما يساعد على اخذ الأفكار الحديثة و المختلفة.[٤]

البدء بالبحث مبكرا: يحتاج اختيار الفستان المناسب لبعض الوقت اثناء البحث عنه بالمتاجر

المختلفة، او عبر الإنترنت، اضافة الى ان الفستان ربما يحتاج الى اجراء بعض التعديلات عليه،

من تغيير بالمقاس او الطول او اضافه بعض التفاصيل عليه، كما ان العثور على الفستان

المناسب يقلل من التوتر الذي يصيب العروس تجاة الأمور التي يجب انجازها قبل حفل الزفاف.

[٤]

اصطحاب المقربين عند للتسوق: ربما تقع العروس بحيره من امرها او ربما تشعر بالإرتباك

حيال اختيار الفستان الأنسب من ضمن خيارات عديدة، لذا يفضل حضور احدي صديقاتها او

أحد افراد عائلتها المقربين اللذين تثق برأيهم، فهي تحتاج لوجهات نظر مختلفة تساعدها على

اتخاذ القرار الأفضل، و لكن يفضل ان يصبح شخص او شخصين على الأكثر.[٤]

مراعاه بعض الأمور عند التسوق

تجربه عده تصاميم للفساتين: يفضل تجربه عده تصاميم للفساتين حتي و إن لم تكن من ضمن

قائمة الفساتين المفضله للعروس، فبعض الفساتين ربما لا تبدوا رائعة خلال تعليقها، و لكن

جمالها الحقيقي يخرج حين يتم تجربتها، و ربما يغير هذا من رأى العروس حول التصميم الذي

يليق فيها اكثر،[٥] كما ان تجربه الفساتين من عده متاجر يتيح لها اختيار الأفضل من بينها بحرية

ويوفر لها خيارات و اسعه و متنوعة، و لكن مع الحرص على عدم المبالغه بذلك لتجنب الحيرة.

[٤]

التقاط الصور للفساتين الأكثر ملائمة: و يعني هذا التقاط صور قريبه للفساتين، و بعضا من مقاطع

الفيديو خلال المشي فيهم، فذلك من شأنة ان يذكر العروس بطبيعه التصاميم؛ لتتمكن من

مقارنة الفساتين ببعضها و حسم امرها باختيار احدهم.[٤]

اختيار المقاس المناسب: عند اختيار مقاس الفستان يجب الأخذ بعين الاعتبار انه يجب ان

يصبح اكبر قليلا من مقاس الملابس العادية، و على العروس اختيار المقاس الذي يشعرها

بالارتياح خلال ارتداء الفستان، اضافة الى مراعاه امكانيه نقصان او زياده الوزن بمعدل بسيط

نسبيا قبل الزفاف.[٤]

ما يجب تجنبة بعد اختيار فستان الزفاف

بعد اتخاذ القرار حول فستان الزفاف المناسب لا بد من اجتناب بعض الأمور، و منها:[٦]

تجربه المزيد من فساتين الزفاف، و الذي يزيد من قلق العروس و حيرتها حول الخيار الأفضل

والأجمل، او شعورها بالندم حول اختيارها السابق.

اتباع حميه غذائية صارمه لفقدان او اكتساب الوزن قبل الفرح، فالمقاس الذي يتم اعتمادة من

قبل المتجر ستبني عليه التعديلات اللازمه للفستان، و التغيير الكبير جدا جدا بالوزن ربما يغير

الشكل العام الذي كان يبدو عليها الفستان خلال ارتداء العروس له، و بالتالي ربما يكون غير

مناسبا مقارنة بتجربه قياسة الأولى.

عرض الفستان و إظهارة للجميع سواء للأصدقاء او للعائلة، حينها سيقوم كل شخص بإبداء رأيه

حول الفستان، و خاصة من سينتقد تصميمة او اي تفاصيل ثانية =فيه، مما يتسبب بشعور

العروس بالإرباك و الندم حول اختيارها.

عدم التنسيق بين فستان الزفاف و التفاصيل الأخري المرتبطه به، كالطرحه و التاج و مشابك

الشعر و المجوهرات و الحذاء، او ايه تفاصيل و إضافات اخرى.

عدم تجربه تسريحه الشعر و الميك اب المراد تطبيقهما يوم الزفاف، فكل بشره يليق فيها مكياج

معين، و لكل تصميم فستان يحتاج تسريحه شعر معينة لتليق به، و ترك هذي الأمور ليوم الزفاف

وعدم تجربتها مسبقا ربما لا يثمر بنتائج جيده تليق بالعروس، او ربما تكون النتائج اقل من مستوى

التوقعات المرجوة، فمظهر العروس لا يعتمد فقط على شكل الفستان بل يعتمد على تسريحة

الشعر، و الميك اب و ما تبقي من تفاصيل اخرى.[٧]

احترت بالفستان

احترت بالفستان

 

كيف اختار الفستان المناسب لجسمي؟

8 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.