يوم الأحد 6:08 مساءً 17 يناير، 2021

اعتداء الجن جنسيا على الانسان في الاحلام

تفسير ذلك الامر الغريب , اعتداء الجن جنسيا على الانسان فالاحلام

 

تعرفى معنا على تفسير ذلك الحلم الغريب و التي نراة فعديد من الاحيان ،

 


 

حقيقة التناكح بين الإنس و الجن

يقول الله سبحانة و تعالى و استفزز من استطعت منهم بصوتك و أجلب عليهم بخيلك و رجلك و شاركهم بالأموال و الأولاد و عدهم و ما يعدهم الشيطان الا غرورا [الإسراء: 64] .

 


أخرج القرطبي فتفسيرة عن مجاهد قال: اذا جامع الرجل و لم يسم انطوي الجان على احليلة فجامع معه ،

 


 


فذلك قوله تعالى: لم يطمثهن انس قبلهم و لا جآن .

 


وروى من حديث عائشه قالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «إن فيكم مغربين» قلت: يا رسول الله, و ما المغربون

 


قال: «الذين يشترك فيهم الجن».

 


رواة الحكيم الترمذى ف(نوادر الأصول).

 


قال الهروي: سموا مغربين لأنة دخل فيهم عرق غريب ،

 


 


وكانت بلقيس ملكه سبا احد ابويها من الجن.أ.ه.

اعتداء الجن جنسيا على الانسان فالاحلام


يقول الشيخ عبدالخالق العطار:

عالم الجن الذي نتكلم عنه هو الموصوف بأنة جسم دقيق رقيق لطيف و ذلك النوع هو الذي يدخل بأذن الله جسم الإنسان و يقترن فيه ،

 


 


والنكاح بين ذلك النوع من الجن و بين الإنس يتم بطريق الإثاره و التهيج من الجن الى الإنس فموضع الإثاره العظمي بفرج الإنسى ذكرا او انثى،

 


وأطمئن بناتي من بنى الإنس ان ذلك التنكاح لا يترتب عليه هتك غشاء البكاره و لا ينجم عنه حمل لأنة لا يعدو اثاره و تهيج فموضع العفه للفتاة الإنسيه حتي تفرز و تقذف ما ءها هي لا ماء الجنى الذي اثارها و هيجها حتي امنت أى من الأمناء ،

 


وهذا العمل شبية بالاستمناء و السحاق و هو المشهور بالعاده السريه ،

 


 


وايضا اذا اقترنت الجنيه الأنثي برجل من الإنس فإن النكاح بينهما فصورة اثاره و احتكاك فموضع الإثاره مناما ،

 


 


فيستيقظ الرجل بعد ان يصبح ربما امني ،

 


 


وهو كالاحتلام بالضبط ،

 


 


لكن اذا تجسم و تجسد الجنى اي تحول الى جسم ما دى فأنة يصير كالإنسان تماما لأنة تحكمة الصورة ،

 


 


وفى هذي الحالة يصير الجنى ذكرا كان او انثى كالإنسى تماما و يحدث بينة و بين الإنسان التناكح و التلاقح و التناسل و الذريه ،

 


 


وفى هذي الحالة يأخذ شكل و صفات و خصائص الإنسان الكامل ا.ه.

تنبية

قد يثير الشيطان الشهوة عند المرأه حتي انها تهتك بكارتها بإصبعها او اي اله ثانية =.

 


يقول شيخ الإسلام ابن تيميه فمجموع الفتاوي

وصرعهم للإنس ربما يصبح عن شهوة و عشق ،

 


 


كما يتفق للإنس مع الإنس ،

 


 


وقد يتناكح الإنس و الجن و يولد بينهما ولد

 


 


وهذا كثير معروف ،

 


 


وقد ذكر العلماء هذا و تكلموا عليه و ربما كرة اكثر العلماء مناكحه الجن ا.ه.

وقد يزعم الشيطان انه يريد الزواج من الإنسيه او العكس ،

 


 


تبين له ان طلب الزواج مرفوض لأن الإنسيه او الإنسى لا يريدة و لن يصبح زواجا شرعيا و لو و افق الآخر لأن الراجح من اقوال العلماء ان زواج الجن من الإنس حرام لقوله تعالى: و من اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم مودة و رحمة ان بذلك لايات لقوم يتفكرون [سورة الروم:21].

 


ويرغب بما اعدة الله للمؤمنين يوم القيامه من الحور العين فالجنه ،

 


 


وأن من ترك شيئا لله عوضة الله خيرا منه .

 


مناكحه الجن للإنس على اربعه اشكال

1.

 


الاحتلام

وهذا لا يصبح الا فالمنام ،

 


 


وهو معلوم يوجب الغسل بسبب الإنزال.

2.

 


الاستمتاع المنامي

يستمتع الجان بالإنسان فالمنام بغير شعور الإنسان و لا يصبح معه انزال ،

 


 


بطريقة يعلمها الله.

3.

 


المعاشرة الخفيه

وهي ان يشعر الإنسان بمن يجامعة و هو فكامل و عية و لا يستطيع رده.

4.

 


التشكل

يتشكل الجان على صورة انسان و تكون المعاشرة طبيعية كما هو حاصل بين الإنس .

 


شيخ يقول:

الاعتداء الجنسي على النساء فالغالب من الجن الطيار و هو حقيقة تلمسة المرأه و يلمسة الرجل المصاب بجنى يعمل معه عمل قوم لوط

فالجنى يجامع المرأه اكثرها وقت النوم فهي تحس بذلك و تريد ان تصحو من النوم لكن لاتستطيع ان تفعل شي الا ان يعينها الله عليه فتقوم من النوم مرهقه متعبة جدا

لكن اعطيك معلومة مختصرة فتناكح الجن و الانس

من الممكن ان يتزوج رجل بجنيه و ذلك موجود و معروف و اعرف ناس متزوجين من جنيات

ومن الممكن ان ينكح الجنى امرأه فهنالك نساء تعترف ان معها رجل من الجن و ياتيها على شكل انسان

لكن الجنى لوجامع المرأه البكر فالمنام او فاليقظة فانه لايفض البكارة ابدا

لكن لو تشكل الجنى على شكل انسان حقيقة فانه يفض البكارة للمرأه البكر و ذلك نادر الوقوع و ربما يحدث لكن وجود و ظهور علامات زرقاء ليس دليلا كافيا على وجود المس العاشق لان هذي العلامات ربما تخرج فالنساء قبل و بعد الدورة الشهرية فالبقع لاتكفى و حدها للدلالة على انه عاشق

فالجنى نعم يتلذذ بالمرأه و هي تحس بذلك اي بالجماع لكن لاتري شيئ

بل قد تقول ان الي يجامعها اكثر من واحد فهويدل على وجود جن زناه من فسقه الجن اومن كافرهم

يعملون الزنا فيها..

لكن طريقة التلذذ هل هي من الداخل ام من الخارج

علي حسب فربما تكون مصابة بمس عاشق لايسكن جسدها لكنها تحس برجل يهجم على صدرها

وربما يصبح من الداخل فهو مس عاشق يسكن فالجسد

وللمعلومة اغلب العاشق من سكان المنزل اي من العمار و هو من الطيار

ويحصل و هو دخل الجسد لا خارجه

يقول المرضي فبعض الحالات تشعر فيه كرجل فووقها بحسة و جسده

وهذا من قدرات الجن على التشكل

ولكن ليس معنى ذلك انه ليس مس بالجسد بل هو بالجسد و الا لم يستطيع الجماع

ولكن السؤال الذي ربما يخطر على بالكم هل يظهر من الجسد و يعاشر بعدها يعود

لا يظهر و بعدها يعود

ولكن فظنى لهم قدرات لانعلم كيفيتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.