يوم الإثنين 10:05 مساءً 18 يناير، 2021

كم نسبه هرمون الحمل ببدايه حملك

معلوة مهمة جدا جدا , كم نسبة هرمون الحمل ببداية حملك

 

اهم و اروع المعلومات التي تخص الهرومانت فالحمل و تحديد الامر ،

 


 

كم نسبة هرمون الحمل ببداية حملك

 

يعرف هرمون الحمل علميا بموجهه الغدد التناسليه المشيمائيه بالإنجليزية: Human Chorionic Gonadotropin)،

 


واختصارا hCG،

 


ويتم انتاج ذلك الهرمون من قبل الخلايا المكونه للمشيمه بالإنجليزية: Placenta التي تمثل النسيج المسؤول عن تغذيه البويضه المخصبه بعد انغراسها فبطانه الرحم،

 


ويمكن الكشف عن وجود ذلك الهرمون فالدم بعد مرور 11 يوما من وقت حدوث الحمل،

 


بينما ممكن الكشف عنه بفحص البول بعد مرور 12-14 يوما على وقت حدوث الحمل،

 


وفى الحقيقة يبدا هرمون الحمل بالتضاعف من وقت حدوث الحمل جميع 48-72 ساعة ليصل اعلي مستوياتة فالفتره الممتده بين الأسبوع الثامن و الأسبوع الحادى عشر من الحمل،

 


وفى الحقيقة بتقدم الحمل يحتاج هرمون الحمل فتره تقدر ب 96 ساعة لترتفع مستوياته،

 


ثم يبدا بالانخفاض بشكل تدريجي بعدها ليثبت على معدل مقبول،

 


ويقاس هرمون الحمل بوحده ملى و حده دولية/ملليتر،

 


وتجدر الإشاره الى ان هنالك نوعين من الفحوصات التي تكشف عن هرمون الحمل،

 


الأول يعرف بفحص هرمون الحمل النوعي بالإنجليزية: Qualitative hCG test و الذي يكشف عن وجود الحمل او ينفية دون القدره على الكشف عن معدله،

 


فى حين يتم قياس معدل هرمون الحمل من اثناء الفحص الذي يعرف بفحص هرمون الحمل الكمي بالإنجليزية: Quantitative beta-hCG test)،

 


ويطلب ذلك الفحص فبداية الحمل للتأكد من وجود الحمل و سلامته،

 


وبعد هذا غالبا لا يطلب قياسة الا فحال معاناه الحامل من بعض المشاكل المرتبطه بالحمل،

 


مثل النزف،

 


او المغص الشديد،

 


او الإجهاض،

 


او غير ذلك.[١]

 

معدل هرمون الحمل

يعتمد فنتائج فحص هرمون الحمل الكمي على الكشف عن وجود الحمل او نفيه،

 


اضافه الى مراقبه تطور الجنين،

 


وفى الحقيقة تعد قيمه هرمون الحمل دون 5 ملى و حده دولية/ملليتر اشاره الى عدم وجود الحمل،

 


اى ان نتيجة الفحص سلبية،

 


وفى حال كانت نتيجة الفحص تتراوح بين 5-24 ملى و حده دولية/ملليتر فإن الفحص بحاجة الى اعاده لتأكيد وجود الحمل او نفيه،

 


وأما فحال كانت نتيجة الفحص 25 ملى و حده دولية/ملليتر فأكثر فإن نتيجة الفحص ايجابيه و ذلك دليل مؤكد على حدوث الحمل،

 


ويجدر بيان ان كيس الحمل بالإنجليزية: Gestational Sac على الأقل يخرج عند بلوغ قيمه هرمون الحمل 1000-2000 ملى و حده دولية/ملليتر.[٢][١]

وعلي الرغم من اعتماد الباحثين ارقاما قياسيه لنتائج هرمون الحمل بالاعتماد على عمر الحمل،

 


اى بالاستناد الى الفتره الزمنيه الممتده من وقت بدء احدث دوره شهرية،

 


الا ان لكل حمل مسار خاص،

 


وقد لا تكون نتيجة هرمون الحمل ضمن المعدلات المذكوره ادناه،

 


ومع هذا لا تعانى المرأه من مشكلة صحية او اضطراب ما ،

 


فى حين يعد الأمر المهم للغايه هو معدل التغير فمستوي هرمون الحمل بعد مرور 48 ساعة،

 


بمعني احدث ان كان التضاعف فمستوي هرمون الحمل يتم جميع 48 ساعة فلا داعى للقلق حتي و إن كانت نتيجة هرمون الحمل خارج هذي الحدود:[٣][١]

الأسبوع من الحمل معدل هرمون الحمل ملى و حده دولية/ملليتر)

الأسبوع الرابع 426-5

الأسبوع الخامس 7340-18

الأسبوع السادس 56.500-1080

الأسبوع السابع و الثامن 229.000 7.6590

الأسبوع التاسع حتي الثاني عشر 288.000 25.700

الأسبوع الثالث عشر حتي السادس عشر 254.000 13.300

الأسبوع السابع عشر حتي الرابع و العشرين 165.400 4.060

الأسبوع الخامس و العشرين حتي الأربعين 117.000-3.640

أسباب اضطراب معدل هرمون الحمل

هنالك عدد من الاضطرابات التي ربما ترتبط بمستوي او معدل هرمون الحمل،

 


ولكل منها مجموعة من الاحتمالات،

 


ويمكن تفصيل هذا فيما يأتي:[٣][٤]

انخفاض معدل هرمون الحمل: يقصد بهذه الحالة ان معدل هرمون الحمل اقل من القيم المذكوره اعلاة بالاستناد الى عمر الحمل،

 


وإن الأسباب التي تكمن و راء هذي الحالة كثيرة،

 


منها خطا حساب عمر الحمل،

 


اى ان عمر الحمل اصغر من العمر المحسوب،

 


ولكن يجدر التنبية ان كهذه الحالات تتطلب اعاده فحص معدل هرمون الحمل،

 


وذلك لمراقبه تضاعفه،

 


وفى حال كان التضاعف اثناء الفتره الزمنيه المعهوده كما يجب فلا مشكلة فالحمل،

 


ولكن فحال لم يكن معدل هرمون الحمل يتضاعف على الوجة المطلوب فإن هذا ينذر بوجود مشكلة ما ،

 


منها الحمل خارج الرحم بالإنجليزية: Ectopic Pregnancy)،

 


او الإجهاض بالإنجليزية: Miscarriage)،

 


او البويضه التالفه بالإنجليزية: Blighted ovum).

بطء ارتفاع معدل هرمون الحمل: تتمثل هذي الحالة بارتفاع معدل هرمون الحمل و لكن بشكل ابطا من الحد المعتاد،

 


وهذه الحالة ربما تدل على وجود مشكلة فبداية الحمل،

 


ولكن يجدر التنبية الى ان هذي الحالة شائعة،

 


وتعانى منها ما يقارب 15 من الحوامل،

 


وأغلب الحالات تسفر عن احمال طبيعية دون مضاعفات او مشاكل.

تراجع مستوي هرمون الحمل: و عادة ما تدل هذي الحالة اذا كانت فالثلث الأول من الحمل على حدوث الإجهاض،

 


وخاصة فحال ظهور اعراض الإجهاض،

 


مثل: النزف المهبلي الشديد،

 


وفى المقابل غالبا لا تدل هذي الحالة على وجود مشكلة ما فحال حدوثها فالثلث الثاني او الثلث الثالث من الحمل،

 


ولعل ذلك ما يفسر عدم اجراء الأطباء المختصين فحص هرمون الحمل فالثلثين الأخيرين من الحمل فالعادة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.