يوم الجمعة 9:08 مساءً 22 يناير، 2021

لكل من تزوجت عن حب تتفضل

معلومات عن الزواج عن حب ,.

 


لكل من تزوجت عن حب تتفضل

 

 

الزواج عن حب و عن صالونات و الفرق بينهم تعرف عليهم الان ،

 


 

لكل من تزوجت عن حب تتفضل

 

لقد اختلف الفلاسفه و العلماء و الفنانون على مر الزمان فتحديد مفهوم الحب بدقة،

 


وذلك بسبب طبيعتة غير المفهومه لما يتضمنة من مشاعر استثنائيه يتعرض لها الفرد مرات قليلة فحياتة و لا يستطيع تحديد ما هيتها على الفور؛

 


بل انه يواجة صعوبه فاغلب الأحيان ففهم ذلك الشعور الذي يراوده،

 


ويجدر لفت النظر الى ان الحب لا يقتصر فقط على حب شخص لشخص احدث و حسب؛

 


بل ان الإنسان ربما يحب حيوانا على سبيل المثال،

 


او ربما يحب مفهوما مجردا كالحرية،

 


و لذا فإن للحب تعريفات متعدده نجمت عن هذي الاختلافات،

 


فيعرفة البعض على انه: “شعور قوي بالتعلق و الحاجة و التأثر”،

 


ويعرفة اخرون بأنه: “استعداد الشخص لتفضيل شخص احدث على نفسه”،

 


او انه: “اختيار الشخص للالتزام بمساعدة شخص معين و احترامة و الاهتمام به”،

 


وهكذا فإن للحب مفاهيم عديدة تختلف باختلاف الزاويه التي ينظر منها الى ذلك الشعور الفريد.[١]

 

تعريف الزواج

يعرف الزواج فكل المجتمعات الإنسانيه على انه اشهار ارتباط شخصين ببعضهما البعض و هذا بغرض تكوين اسرة مستقله حديثة تنطوى داخل المجتمع الإنساني الكبير،

 


وتتأسس على التفاهم و التواصل الصحي و الاحترام المتبادل بين افراد الأسره جميعهم الذين يربطهم الحب بدءا من اساس الأسره الا و هما الزوجان المسؤولان بشكل رئيسي عن جوده حياتيهما و حياة اطفالهما،

 


ويعرف الزواج كذلك على انه انتقال المرء من حياة العزوبيه و الفرديه الى حياة الشراكه التامه و هو ما سيحتاج العديد من الجهد لإبقاء هذي الشراكه على مستوي عال من النجاح و الوفاق مما سينعكس ايجابا على اطراف العلاقه المعنيين و على المجتمع ككل،

 


ويعرف الزواج كذلك بأنة عقد رباط بين رجل و امرأه يستمر مدي الحياة كما يفترض و لا ينفسخ الا بالطلاق او الهجر بقرار احد الطرفين او بالاتفاق بينهما،

 


ولكنة فالأساس يعرف على انه عقد يقوم على الأبدية،

 


وعلي الزوجين احترام ذلك المفهوم احتراما تاما و إعطائة ما يجب من اجل تحقيق استقرارة و استمراريته،

 


وبالطبع فقد اختلفت الآراء حول تعريف الزواج تعريفا موحدا و لكنة فالنهاية يؤدى الى نفس المفهوم.[٢][٣]

 

الفرق بين الحب و الزواج

يرتبط الحب و الزواج ببعضهما ارتباطا و ثيقا،

 


كما انهما بالطبع يؤثران و يتأثران ببعضهما البعض الا ان لكل منهما خصائص محدده و سمات تختلف عن الآخر،

 


ويمكن التفريق بينهما من حيث جوانب عدة،

 


ويمكن تلخيص الفروق فالنقاط الآتية:[٤]

يعتبر الزواج خيارا فمفهومة الأساسي بينما لا يعتبر الحب خيارا،

 


فالإنسان يستطيع ان يختار الشخص الذي سيكمل معه حياتة و هذا و فق اسس و قيم يعتمدها هو و تتوافق مع مرجعياتة و مع مبادئة و تصورة عن الحياة عموما،

 


بينما لا ممكن لأحد ان يختار الشخص الذي سوف يقع معه فالحب؛

 


وذلك لأن الحب شعور مفاجئ يراود الإنسان دون ان يختارة على و جة التحديد و ذلك ما يجعل الزواج قائما على الاختيار بينما يجعل الحب خاليا من الخيارات.

الحب و الزواج ليسا متطلبا لأحدهما الآخر بل انهما ربما يصبحان منفصلين او موجودين كليهما فالوقت نفسه،

 


فقد يختار الإنسان شخصا ليتزوجة دون ان يصبح ربما احبة بالفعل و هذا يرجع لأسباب عده ربما تكون اسلاميه او ثقافيه او اجتماعيه او غير ذلك،

 


بينما ربما يحب الإنسان شخصا ما و لكن ربما لا تسعفهما الظروف الى ان يحولا ذلك الحب الى علاقه دائمه قائمة على عقد القران،

 


لذا فإن وجود احدهما لا يتطلب وجود الآخر بالضرورة.

يعتبر الزواج شعيره فالمجتمعات الإنسانية،

 


وهو طقس يقوم على الإشهار عن طريق الاحتفال لإعلان هذي الخطوه بين المرأه و الرجل،

 


اما الحب فهو علاقه لا يتم الإشهار بها؛

 


لأنها لا تحتاج الى قانون يشرعنها و يحميها كما يحتاج الزواج.

الزواج يتطلب الالتزام التام من كلا الطرفين،

 


وذلك بما تتطلبة هذي العلاقه من و اجبات و حقوق متعارف عليها فالمجتمع الذي يعيش به الزوجان،

 


بينما لا يعتبر الحب ايضا من حيث تطلبة للالتزام الكامل؛

 


بل انه يتطلب التزاما جزئيا فاغلب الأحيان و لا يعتبر شيئا متعارفا عليه بل هي حقوق و واجبات يحددها طرفى العلاقه بنفسيهما.

يعيش الزوجان فبيت واحد من اجل تكوين اسرة مستقلة،

 


الا ان المحبين لا يعيشان فنفس البيت حتي يتم عقد القران بينهما و هذا بما توجبة اعراف المجتمع و قوانين الدين.

الحب هو شعور موجة للعائلة و الأبناء و الأصدقاء و غيرهم،

 


الا ان الزواج يتم بين الرجل و المرأة.

الحب بعد الزواج

يتوق معظم الناس الى ديمومه الكيفية التي احبوا فيها اذا ما حصلوا على الحب قبل الزواج،

 


وهو ما يجعلهم موهومين بأن الحب ما هو الا تلك الرومانسية التي تربط المتحابين،

 


الا ان ذلك يشغلهم عن حقيقة الحب و صورة المختلفة التي تتعدد بعد الزواج،

 


فإذا كان حب ما قبل الزواج قائما على الهيام بالحبيب و دوام التفكير فيه فإن الحب بعدة يكمن فالعديد من التفاصيل الصغيرة و ال كبار كاهتمام الزوجه بملابس زوجها و بطعامة و بكل شؤونه،

 


وأيضا اهتمام الزوج براحه زوجتة عن طريق توفير كل ما تحتاجة لضمان الحياة الهانئه لها،

 


لذا فإن الحب بعد الزواج يأخذ شكلا احدث من الاهتمام و ليس تحولا فالمشاعر نفسها؛

 


فالشخصان اللذان تزوجا بعد حب سيحملان معهما المشاعر نفسها و يحولانها الى و اقع عملي يهدف الى تحسين نوعيه الحياة التي يعيشانها،

 


وايضا الأمر بالنسبة للحب الذي يتطور بعد الزواج؛

 


فهو حب قائم على طول العشره و يهدف كما الأول الى ايجاد الراحه و السعادة بين الزوجين ليحظيا بحياة رائعة تخلو من الجفاء،

 


بالإضافه الى انه العامل الأساسى لبقاء الزوجين فاعلي رتبه من التواصل و التفاهم،

 


فبدون الحب و الاحترام لن يصبح للحياة رونق.[٥][٦]

21 مشاهدة

لكل من تزوجت عن حب تتفضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.