يوم الجمعة 2:56 مساءً 22 يناير، 2021

هل التهاب البول من علامات الحمل

ما هي اسبابة و كيف اعالجة ،

 


 


هل التهاب البول من علامات الحمل

 

كيف اتخلص منه و كيف اعرف انني حامل تعرفى على جميع ما يخص الامر الان ،

 


هل التهاب البول من علامات الحمل

 

 

التهاب المسالك البوليه و أسبابه

وهو اي التهاب يصيب الكليتين او الحالبين او المثانه او الإحليل،

 


اذ تعتبر هذي مكونات الجهاز البولي للإنسان،

 


وهو المسؤول عن تنقيه الدم عن طريق الكليتين و من بعدها طرح الفضلات و الماء الزائد فالبول عبر الحالبين و تجميعة فالمثانة،

 


وأخيرا تصريفة الى الخارج عبر الإحليل.

 


التهابات المسالك شائعه الحدوث عموما،

 


وقد يصاب فيها اي شخص بغض النظر عن جنسة او عمره،

 


لكنها تصيب النساء بشكل اكثر شيوعا خصوصا بعد بلوغهن سن انقطاع الطمث،

 


والاسباب =فذلك يرجع الى قصر طول الإحليل لدي النساء مقارنة بالرجال،

 


مما يجعل دخول البكتيريا الية اسهل.

ينتج التهاب المسالك البوليه من الإصابه بعدوى بكتيريه موجوده بشكل طبيعي فالجهاز الهضمي للإنسان عند انتقالها عبر الإحليل لتصيب باقى اجزاء الجهاز البولي.

 


وهناك عوامل ربما تزيد من فرصه الإصابه بالتهاب المسالك البولية،

 


مثل المعاناه من حالات مرضيه من شأنها اغلاق مجري البول كحصي الكلي مثلا،

 


او استعمال نوعيات معينة من و سائل منع الحمل كالواقى المحتوى على مطهرات،

 


او المعاناه من نقص فمناعه الجسم الناتج اما عن الخضوع للعلاج الكيميائي،

 


او الإصابه بفيروس العوز المناعي البشري او غيرها،

 


ومن تلك العوامل كذلك الإصابه بتضخم البروستاتا لدي الرجال،

 


او المعاناه من داء السكري،

 


او استعمال القسطره البولية.[١]

أعراض التهاب المسالك البولية

هناك نوعان من التهاب المسالك البوليه يختلفان فيما بينهما بمكان نشوء الالتهاب،

 


وبالأعراض المصاحبة،

 


وبكيفية العلاج ايضا.

 


اما النوع الأول فهو التهاب المسالك الدنيا،

 


ويشمل ذلك الالتهاب كل من المثانه و الإحليل،

 


وتكون اعراضة متعلقه بالبول نفسه؛

 


كازدياد حاجة المريض الى التبول،

 


او الإحساس بصعوبه او بعدم الراحه عند القيام بذلك،

 


بالإضافه الى الشعور احيانا برغبه مفاجئه و عاجلة للتبول لا تحتمل التأخير،

 


وايضا الإحساس بعدم التفريغ الكامل للبول،

 


او ربما يلاحظ المريض وجود دم فالبول،

 


او ان له رائحة كريهة،

 


وقد يصاحب ذلك النوع من الالتهاب الشعور بألم فاسفل البطن فبعض الحالات.

أما التهاب المسالك البوليه العليا فيصيب الكليتين او الحالبين،

 


وقد يصاحبة اعراض التهاب المسالك البوليه الدنيا بالإضافه الى ارتفاع درجه حراره الجسم لما يزيد عن 38°،

 


او الشعور بآلام فالخاصرتين او اسفل الظهر،

 


وقد يشعر المريض كذلك بالقشعريرة،

 


او يبدو عليه المرض،

 


وايضا يصبح المريض مشوشا،

 


ويعانى من الأرق و عدم الراحة،

 


وقد يصاحبة كذلك الاستفراغ او الشعور بالغثيان.

 


[١][٢]

 

علاج التهاب المسالك البولية

يتم علاج التهاب المسالك البوليه عادة باتخاذ طريقتين معا: تناول المضادات الحيوية،

 


واتباع اجراءات منزليه معينة على النحو الآتي:[٣]

الإجراءات البيتية: اذ ينصح عند الإصابه بالتهاب المسالك البوليه بالآتي:

شرب كميات كبار من الماء.

استعمال عبوات ماء ساخن لتسكين الألم.

تجنب تناول المشروبات الكحولية،

 


او تلك المحتويه على الكافيين،

 


او الأغذيه الحارة؛

 


لإنها تعمل على تهيج المثانة.

يوصى بعض الأطباء بشرب عصير التوت البري؛

 


اذ ربما يساعد فمقاومه التهاب المسالك.

التوقف عن التدخين،

 


اذ و جد ان التدخين يعمل على تهيج المثانة،

 


كما و أنة مرتبط بازدياد فرص الإصابه بسرطان المثانة.

تناول الأدويه المسكنه للألم،

 


كتلك التي تصرف دون و صفه طبية.

تناول المضادات الحيوية: اذ تعتبر العلاج الأساسي لالتهاب المسالك البوليه مهما كان نوعة و حتي بوجود مضاعفات له.

 


ويعتمد اختيار نوع المضاد الحيوي و لمدة العلاج على عوامل عدة: كنوع الالتهاب،

 


والعمر،

 


والجنس و غيرها.

 


وهناك نوعيات كثيره من المضادات الحيوية التي تستعمل عادة فهذه الحالة،

 


مثل ترايميثوبريم،

 


وسلفاميثيكسازول،

 


وفوسومايسين،

 


ونيتروفيورانتوين،

 


وسيبروفلاكساسين،

 


وليفوفلاكساسين،

 


وسيفالاكسين،

 


وسيفترياكسون،

 


وأزيثرومايسن،

 


ودوكسيسايكلين.

 


وتختلف كيفية العلاج بالمضادات الحيوية باختلاف نوع الالتهاب على النحو الآتي:

التهاب المسالك البوليه الدنيا: يتم اعطاء المضادات الحيوية فهذه الحالة لمدة ثلاثه ايام فقط،

 


وقد يلجا البعض الى اعطائها لمدة سبعه ايام.

 


اما اذا صاحبة التهاب البروستاتا عند الذكور فيعالج بهذه المضادات الحيوية لمدة اربعه اسابيع او اكثر.

 


وعند الإناث،

 


اذا ما كان هناك علامات مبكره لضرر لحق بالكليتين،

 


او اضطرابات فالمسالك البولية،

 


او اذا ما عانت من داء السكري،

 


عندها يتم علاجهن لمدة تتراوح بين 5-7 ايام.

 


اما الأطفال فيعالجون عادة بالمضادات الحيوية لمدة عشره ايام.

 


وينصح الأطباء عادة بتناول مركبات معينة،

 


مثل فينازوبيريدين او ما يشابهها لمدة يوم او يومين مع المضادات الحيوية،

 


اذ تعمل هذي الأدويه على تخفيف الشعور بالحرقه عند التبول.

التهاب المسالك البوليه العليا: و باعتبار تأثير ذلك النوع من الالتهاب على المريض شديدا،

 


فقد يلجا المريض للذهاب الى المستشفي جراء المعاناه من شده الأعراض،

 


او التعب العام،

 


او ارتفاع درجه الحرارة،

 


عندها،

 


وبعد تشخيص المريض بشكل سليم،

 


يلجا الأطباء عادة الى اعطائة سوائل بالوريد،

 


اضافة الى اول جرعات المضاد الحيوي،

 


ومن بعدها يتم اكمال العلاج منزليا بتناول الأدويه الفمويه لمدة تتراوح بين 10-14 يوما.

 


وبعد هذا ينصح المريض بمراجعه الطبيب المختص لعده مرات للمتابعة.

 


قد يحتاج بعض المرضي الى الدخول الى المستشفي و تلقى علاجهم عبر الوريد حتي تحسن حالتهم بحيث يصبح بمقدورهم تحمل العلاج الفموي.

 


اما اذا صاحب التهاب المسالك ظهور مضاعفات معينة فقد يتم اللجوء الى العلاج لعده اسابيع.

مضاعفات التهاب المسالك البولية

من النادر ان يسبب التهاب المسالك البوليه اذا ما عولج بشكل سليم مضاعفات على المدي البعيد،

 


اما اذا تم اهمالة او عولج بشكل خاطئ فقد يؤدى الى المضاعفات الآتية:[٢]

تكرار الإصابه بالتهاب المسالك البولية،

 


خصوصا عند النساء اللواتى عانين منه لثلاث مرات او اكثر.

إلحاق ضرر دائم بالكلي جراء الإصابه بالتهاب حوض الكليه المزمن او الحاد.

أما عند الحوامل،

 


فقد يسبب التهاب المسالك صغر حجم الجنين،

 


او و لادتة بوقت مبكر.

الإصابه بتضيق الإحليل خصوصا عند الذكور.

الإصابه بتسمم الدم،

 


وهي حالة طارئه و شديده الخطورة،

 


تنشا بشكل اكبر اذا ما اصاب الالتهاب الكلي و لم يعالج بالشكل الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.