يوم الأربعاء 12:27 مساءً 20 يناير، 2021

افضل علاج للقولون العصبي والهضمي على الاطلاق مجرب ومضمون باذن الله

اروع علاج للقولون العصبى و الهضمى على الاطلاق مجرب و مضمون باذن الله

 

اروع و اقوى العلاجات القوية التي تخلصك من القولون تعرف عليها الان ،

 


 

اروع علاج للقولون العصبى و الهضمى على الاطلاق مجرب و مضمون باذن الله

 

القولون العصبي

يعتبر القولون العصبي او متلازمه الأمعاء الهيوجه بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome احد الاضطرابات الشائعه طويله الأمد،

 


والتى تؤثر فالجهاز الهضمي لدي الإنسان،

 


ويصاب ما معدلة شخص واحد من بين جميع خمسه اشخاص تقريبا بهذه الحالة فمرحلة ما من حياتهم،

 


وفى معظم الحالات تحدث الإصابه بالقولون العصبي لأول مره فالفتره بين 20-30 من العمر،

 


وفى الحقيقة تصيب هذي الحالة النساء اكثر من الرجال؛

 


اذ يبلغ عدد النساء اللاتى يعانين من هذي المشكلة ضعف عدد الرجال تقريبا،

 


ومن الأعراض المصاحبه لمشكلة القولون العصبي؛

 


المعاناه من الانتفاخ،

 


والغازات،

 


والإمساك،

 


والإسهال،

 


وظهور المخاط الشفاف او الأبيض مع البراز،

 


والشعور بالرغبه الملحه او المفاجئه بالتغوط.[١][٢]

 

علاج القولون العصبي

فى الحقيقة لا يوجد علاج فعال الى الآن ممكن من خلالة القضاء على مشكلة القولون العصبي،

 


ولكن توجد بعض العلاجات التي ربما تساعد على التخفيف من الأعراض المصاحبه للقولون العصبي،

 


وتجدر الإشاره الى ان الانتفاخ يعد احد الأعراض الاساسيه المصاحبه لهذه الحالة،

 


والذى بدورة ربما يؤدى الى الشعور بعدم الراحه و الإحباط.[٣][٤]

 

علاج الانتفاخ

هنالك الكثير من الطرق و الوسائل التي ممكن اتباعها للمساعدة على السيطره على مشكلة الانتفاخ لدي الأشخاص الذين يعانون من متلازمه القولون العصبي،

 


اضافه الى الحد من تكرار حدوثة مره اخرى،

 


نذكر من هذي الطرق ما يأتي:[٣]

الأدوية: يوجد عدد من الأدويه التي تساعد على التخفيف من انتفاخ البطن،

 


مثل دواء السيميثيصبح بالإنجليزية: Simethicone)،

 


والفحم بالإنجليزية: Charcoal)،

 


وإنزيم الفاغالاكتوزيداز ا بالإنجليزية: Alpha Galactosidase A)،

 


اذ تساهم هذي الأدويه فتخفيف الانتفاخ،

 


وتقليل او منع انتاج غازات زائده عند هضم نوعيات معينة من الأطعمة،

 


وعلي الرغم من فاعليه هذي الأدويه فالحالات المتوسطة و الخفيفه من الانتفاخ،

 


الا ان الحالات الشديده ربما تتطلب قيام الشخص بعدد من الإجراءات الأخري للتخلص من مشكلة انتفاخ البطن.

اتباع نظام غذائى معين: ينصح بتجنب الأطعمه التي ربما تتسبب بحدوث الانتفاخ،

 


ومن هذي الأطعمه ما يأتي:

الأطعمه الغنيه بالألياف: بالرغم من ان الأطعمه التي تحتوى على نسبة عاليه من الألياف ربما تساهم فعلاج اعراض القولون الأخرى،

 


الا انها ربما تسبب الانتفاخ خاصة عند تناولها بكميات كبار او مفاجئة،

 


ومن الأمثله على هذي الأطعمه الفول،

 


والحبوب الكاملة،

 


والفواكة الطازجة،

 


والخضروات،

 


وفى هذي الحالة ينصح بزياده كميه الألياف فالنظام الغذائي بشكل تدريجي او استعمال مكملات الألياف،

 


وتجدر الإشاره الى ان مكملات الألياف لا تسبب اعراضا جانبيه كتلك المرتبطه بتناول الأطعمه الغنيه بالألياف،

 


ولكن ينصح بأخذها مع كميات كبار من الماء.

منتجات الألبان: ربما تسبب منتجات الألبان الانتفاخ فحال معاناه الشخص من مشكلة عدم تحمل اللاكتوز بالإنجليزية: Lactose Intolerance)،

 


وينصح بتجنب القمح فحالات المعاناه من حساسيه الغلوتين بالإنجليزية: Gluten).

المحليات الصناعية: يجدر بالأشخاص الذين يعانون من مشكلة القولون العصبي اجتناب الأطعمه المضاف اليها محليات صناعية؛

 


مثل الفركتوز،

 


والسوربيتول،

 


كما ينصح بتجنب المشروبات الغازية،

 


اذ ان هذي المواد جميعها ربما تتسبب بزياده غازات الأمعاء و المعاناه من الانتفاخ.

البروبيوتيك: تحتوى الأمعاء بشكل طبيعي على البكتيريا النافعه التي تساعد على هضم الطعام،

 


وقد يمثل اختلال هذي البكتيريا سببا فالإصابه بالقولون العصبي،

 


وتساهم البروبيوتيك بالإنجليزية: Probiotics فاستعاده توازن هذي البكتيريا و تحسين الصحة،

 


كما تساهم فتخفيف الانتفاخ المرتبط بالقولون،

 


وتجدر الإشاره الى انه ممكن الحصول على البروبيوتيك من اثناء المكملات الغذائية او لبن الزبادي.

المضادات الحيوية: يرتبط حدوث القولون العصبي فالكثير من الحالات بالمعاناه من فرط النمو البكتيرى فالأمعاء الدقيقه بالإنجليزية: Small intestine bacterial overgrowth)،

 


وفى هذي الحالة ربما يصف الطبيب المضادات الحيوية للسيطره على البكتيريا،

 


وتخفيف بعض الأعراض المرتبطه بالقولون،

 


مثل: الغازات و الانتفاخ.

الوصفات الطبيعية: يساهم تناول كاس ساخن من شاى النعناع فتهدئه العضلات الملساء فالأمعاء؛

 


وبالتالي تهدئه البطن بشكل مؤقت،

 


ومما ينبغى التنبية الية ان النعناع ربما يتسبب بحدوث حرقه المعده بالإنجليزية: Heartburn خاصة عند المبالغه فاستخدامه؛

 


وهنا تجدر الإشاره الى ضروره استشاره الطبيب قبل استعمال اي نوع من المكملات العشبية.

تغيير نمط الحياة

هنالك عدد من النصائح و التغييرات على نمط الحياة التي ربما تساعد على السيطره و التخفيف من الأعراض المصاحبه لمشكلة القولون العصبي بشكل عام،

 


وفى ما يأتى بيان لبعض منها:[٤]

اتباع حميه قليلة الفودماب بالإنجليزية: Low FODMAP Diet و هي اختصار ل Low in Fermentable Oligo-Di-Mono-saccharides and Polyols)،

 


اذ تعتبر هذي الحميه جزء رئيسي من خطة العلاج للمرضي الذين يعانون من القولون العصبي.

ضبط كميه الألياف التي يتم تناولها بما يساهم فالسيطره على الأعراض،

 


كما و ضحنا سابقا.

تناول كميات كبار من الماء و السوائل.

تجنب التعرض للعوامل التي من شأنها اثاره الأعراض.

محاوله الابتعاد عن الضغوط النفسية،

 


واتباع السبل التي من شأنها المساهمه فالسيطره على الضغوط؛

 


بما فذلك ممارسه اليوغا،

 


او تمارين التنفس،

 


او التأمل،

 


او تقنيه الوخز بالإبر بالإنجليزية: Acupuncture).

زياده مستوي النشاط البدني؛

 


اذ يساهم هذا فتحسين الهضم.

تشخيص القولون العصبي

يتم تشخيص الإصابه بالقولون العصبي بناء على الأعراض،

 


ويذكر بأن اعراض هذي الحالة مماثله لأعراض الكثير من الحالات المرضيه الأخري الأكثر خطورة،

 


وفى الحالات التي تتراود بها الشكوك حول اصابة الشخص بعدوي او حالات اكثر خطوره فقد يتم اخضاع الشخص لعده فحوصات؛

 


منها التنظير السينى بالإنجليزية: Sigmoidoscopy)،

 


او فحص البراز،

 


او تنظير القولون بالإنجليزية: Colonoscopy).[٤]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.