يوم الأحد 8:40 صباحًا 24 يناير، 2021

عظامي كلها كلها توجعني مع اني مازلت في العشرينات الم موطبيعي

اسباب الم العظام فسن صغير , عظامي كلها كلها توجعنى مع انني ما زلت فالعشرينات الم موطبيعي

قد يتعرض الشخص الى الاصابة بالم فعظامة و الم نظرا لاسباب كثيرة منها نقص فيتامين د

 

 يمكن ان يحدث التهاب المفاصل فايه مرحلة عمرية،

 


وهو يعد احد اكثر المشاكل الطبية

شيوعا فالولايات المتحدة،

 


حيث يصيب واحدا من جميع سبعه اشخاص،

 


وثمه اكثر من(100 نوع

من حالات التهاب المفاصل؛

 


تختلف اسبابها و أعراضها و طرق علاجها.

 

التعريف بالتهاب المفاصل:

 

هو التهاب فغشاء المفاصل يتسبب فحدوث درجات متفاوته من الألم،

 


ويقيد حركة المريض،

حيث يصبح له تأثير على الأنشطه الطبيعية التي يقوم فيها الشخص،

 


ويمكن ان يصبح الالتهاب

جرثوميا،

 


او ناتجا عن اسباب احدث معروف او مجهول،

 


وقد يصيب مفصلا او اكثر.

 

أبرز نوعيات التهاب المفاصل:

 

1 التهاب المفاصل الروماتيزمي: يعد ذلك المرض من اكثر نوعيات التهاب المفاصل شيوعا في

العالم،

 


وتتطور هذي الحالة بين سن العشرين و الخمسين.

 

الأسباب:

 

ينجم ذلك الشكل من اشكال التهاب المفاصل على الأرجح عن مهاجمه الجهاز المناعي

لنسيج بطانه المفصل.

 

الأعراض:

 

الم و تورم فالمفاصل الصغيرة لليدين و القدمين.

 

و جع او تيبس عام خاصة فالصباح و بعد فترات الراحة.

 

تورم و ألم و سخونه فالمفاصل فبداية النوبة.

 

مدي الخطورة:

 

يعد ذلك النوع من اكثر نوعيات التهاب المفاصل اضعافا للمفصل،

 


فغالبا ما تسبب هذي الحالة تشوها

فى المفاصل،

 


وربما تؤدى الى ارتفاع فالحرارة،

 


يصحبهما فقدان لقوه العضلات المرتبطة

بالمفاصل المصابة،

 


وغالبا ما تكون هذي الحالة مزمنة،

 


مع انها ربما تخرج و تختفي.

 

2 التهاب المفاصل المعدي:

 

الأسباب:

 

تحدث الإصابه نتيجة للعدوى،

 


وتشتمل العوامل المعديه على بكتيريا و فطريات و فيروسات،

 


وقد

تنجم عن مضاعفات لأمراض متناقله جنسيا.

 


وفى بعض الأحيان يصبح المفصل هو الموضع الوحيد

المصاب بالعدوي من الجسم،

 


برغم انه فحالات ثانية =تحدث عدوي المفصل كجزء من عدوى

أشمل تصيب عده اجزاء من الجسم مثلما يحدث فمرض(لايم).

 

الأعراض:

 

الم و تيبس فاحد المفاصل.

 

احمرار و تورم و دفء فالأنسجه المحيطه بالمفصل.

 

قشعريره و ارتفاع فالحراره و ضعف او ارهاق.

 

غثيان.

 

احتماليه حدوث طفح جلدي.

 


مع العلم ان هذي الأعراض لا تكون حاده و لا تدوم طويلا.

 

مدي الخطورة:

 

إذا لم تعالج هذي الحالة فقد تتلف العظام و المفاصل و ما يحيط بهما من انسجه تلفا تاما،

 


وقد

تحتاج الحالات الشديده من تلف المفصل الى التدخل الجراحى لاعادة بناء المفصل

 

وفى معظم الحالات؛

 


يؤدى التشخيص و العلاج الفوريان لعدوي المفصل الى شفاء سريع و تام،

 


وقد

يوصى الطبيب بالعلاج الطبيعي لضمان استعاده حركة و قوه المفصل.

 

3 الالتهاب العظمى المفصلي(خشونه المفاصل):

 

نادرا ما تحدث هذي الحالة قبل سن(45 عاما،

 


وتعد النساء اكثر عرضه للإصابه بها،

 


وأما اكثر

المفاصل تعرضا لهذا المرض فهو مفصل الحوض،

 


يلية مفصل الركبة.

 

الأسباب:

 

هنالك سته عوامل رئيسية تسهم فزياده فرصه الإصابه بهذه الحالة:

 

1 الجنس؛

 


حيث الإصابه عند الإناث اكثر منها عند الرجال.

 

2 الفتره العمريه بعد سن الخامسة و الأربعين.

 

3 اصابات المفاصل نتيجة جهد جسدى او اصابات الرياضة.

 

4 البدانة.

 

5 عوامل و راثية(وتتضمن اصابة الغضاريف و ضعف المفاصل).

 

6 الأمراض التي تغير من طبيعه تكوين الغضاريف.

 

الأعراض:

 

الم فالمفصل بعد استعماله.

 


تورم و قله مرونه فالمفصل.

 

انزعاج فالمفصل قبل تغير الطقس او خلال تغيره.

 

اوجاع شائعه مع احمرار و دفء فالمفصل احيانا.

 

كتل عظميه عند مفاصل الأصابع.

 

مدي خطوره المرض:

 

لا يعد ذلك المرض خطيرا فالعادة،

 


ولكنة لا يزول؛

 


مع ان الألم ربما يخرج و يختفي،

 


وهنالك طرق

لتخفيف الالم  فقط لا ازالتة كالعقاقير المسكنه و الماء البارد و الدافئ ،

 


وتتمثل عواقب ذلك النوع من

التهاب المفاصل فتعطل المفصل فحالات نادرة،

 


ومن شأن مفاصل معينة كمفصل الفخذ

والركبه ان تتدهور حالتهما لدرجه الحاجة الى جراحه تبديلية،

 


ويؤدى عامل السن دورا رئيسيا

فى ذلك.

 

 4 النقرس: اكثر ما يصيب ذلك المرض الرجال الذين تزيد اعمارهم عن الأربعين عاما.

 

الأسباب:

 

ينتج ذلك المرض عن تكون بلورات من حمض اليوريك فالمفصل.

 

 الأعراض:

 

الم حاد يصيب فجأه مفصلا واحدا،

 


غالبا ما يقع عند قاعده الإصبع الكبير.

 

تورم و احمرار.

 

 مدي الخطورة:

 

تسبب هذي الحالة نوبه حاده ممكن علاجها بفعالية،

 


بعد انتهاء النوبه يعود المفصل عاده الى

حالتة الطبيعية،

 


غير ان النوبات ربما تتكرر،

 


وقد تتطلب علاجا و قائيا لتخفيف مستويات حمض

اليوريك فالدم.

 

 5 التهاب المفاصل الروماتويدي:

 

هو عبارة عن التهاب مزمن يصيب المفاصل فاجزاء الجسم المختلفة بصورة متوازيه في

الجانبين الأيمن و الأيسر،

 


ويؤثر فاغلب الأوقات على المفاصل الصغيرة لليد.

 


ويتسبب هذا

الالتهاب بإتلاف الغشاء الزلالى الذي يربط بين العظام و المفاصل،

 


ويعد احد اهم نوعيات التهابات

المفاصل المسببه للإعاقة.

 


ويصيب ذلك المرض النساء اكثر من الرجال،

 


وفى جميع المراحل

العمرية،

 


لكن تحدث الإصابه بالمرض بصورة اكبر بين عمر الثلاثين و الخامسة و الأربعين.

 

الأسباب:

 

سبب ذلك المرض غير معروف،

 


ولكنة يعزي الى خلل فجهاز المناعة،

 


اذ تقوم بعض خلايا

المناعه المنوط فيها مهاجمه الميكروبات،

 


بمهاجمه الخلايا المبطنه للمفاصل خطأ.

 

الأعراض:

 

الشكوي من تصلب فالمفاصل عند الاستيقاظ من النوم.

 

انتفاخ المفاصل و ألم يصاحبة احمرار و دفء عند ملامستها.

 

احساس بالخمول و التعب و الإرهاق.

 


 

ارتفاع طفيف غير ملاحظ فدرجه الحرارة.

 

مدي الخطورة:

 

تتمثل خطوره ذلك المرض بمدي المضاعفات التي ربما تحدث فحال عدم التزام المريض بالعلاج

الموصوف له؛

 


فقد يؤدى هذا الى التهاب مفاصل مزمن،

 


ومن بعدها تآكل المفاصل،

 


ويحدث نتيجة

لذا نوع من التشوهات،

 


وضمور فالعضلات،

 


وينتقل المريض الى مرحلة مزمنه يصعب بها اداء

العمليات الحيوية،

 


وهذا عند اغلب المرضى.

 


ويمكن ان يصاب المريض حال تأخر العلاج بهشاشة

العظام،

 


وقد تؤدى هشاشه العظام الى سهوله تكسر المفاصل و العظام و تشوهها.

 

وقد يؤثر ذلك المرض سلبا على اجهزة الجسم المختلفة بالكامل،

 


وخاصة القلب و العينين و الرئتين

والأوعيه الدمويه و العقد الليمفاويه و الطحال،

 


فيشتكى المريض من الهزال و الأنيميا،

 


او يصاب

بإحدي مشاكل العيون كالاحمرار،

 


والجفاف كالإحساس بوجود اجسام غريبة او شعر او وجود تراب

بالعين،

 


او ان يشتكى من حرقان بالعين او حكه جلديه حولها.

 

علاج التهاب المفاصل:

 

يتمثل علاج التهاب المفاصل بالأمور الآتية:

 

1 تناول العقاقير المضاده للالتهاب:

 

وهنالك الكثير من العقاقير التي تساعد على تخفيف الألم،

 


ولكن يجب استعمال العقاقير حتى

ينتهى الألم فقط،

 


ولا بد من استشاره الطبيب لإعطاء المريض الدواء المناسب للحالة الخاضعة

للتشخيص.

 

2 العلاج بالدفء و البرودة: حيث يقوم الماء البارد بتسكين الألم،

 


خاصة اذا كان المرض في

بداياته،

 


اذ ممكن وضع بعض الثلج ف(كيس بلاستيكي بعدها وضع منشفه عليه،

 


ووضع الكيس

علي المكان الذي يصدر منه الألم اكثر من مره فاليوم،

 


ولكن ليس مدة اطول من(10 دقائق

فى جميع مرة.

 

وبعد انتهاء الألم الشديد؛

 


يمكن استبدال الماء البارد بالماء الدافئ،

 


حيث انه يساعد على ارتخاء

العضلات التي تحيط بالمفاصل المصابه و التي تسبب الألم،

 


ويمكن ان يساعد فتخفيف

الأعراض اكثر من الماء البارد المثلج)،

 


ولكن كذلك مدة لا تزيد عن(10 دقيقة فكل مرة.

 

3 الجبائر: حيث تقوم بإسناد المفاصل الضعيفه و المتألمة،

 


وحمايتها اثناء العمل،

 


كما توفر لها

وضعية سليمه فالليل؛

 


مما يساعد على النوم المريح.

 


غير انه لا ينصح بالاستمرار بالتجبير؛

فإن من شأنة ان يخفف من مرونه المفصل.

 

4 تقنيات الاسترخاء: بما بها التنويم،

 


والتخيل،

 


والتنفس العميق،

 


واسترخاء العضلات،

 


وغيرها

من التقنيات التي تساعد على تخفيف الألم.

 

5 تقنيات اخرى: كالتمارين الخفيفة،

 


وتخفيف الوزن،

 


واستعمال و سائل التقويم(مثل ضبان

الحذاء)،

 


وأدوات المعاونه فالسير(كالعصى و قضبان المشي ذلك بالإضافه الى تقويه العضلات،

وتخفيف الضغط على المفاصل.

 

عظامي كلها كلها توجعنى مع انني ما زلت فالعشرينات الم موطبيعي

عظامي كلها كلها توجعنى مع انني ما زلت فالعشرينات الم موطبيعي

 



عظامي كلها كلها توجعني مع اني مازلت في العشرينات الم موطبيعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.